منتديات الحسين (ع)

أهلا و سهلا بكم في منتديات الحسين (ع)
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 نبذه عن السيده فاطمه الزهراء عليها السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوشهيد
حسيني ذهبي
حسيني ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل : 07/08/2007

مُساهمةموضوع: نبذه عن السيده فاطمه الزهراء عليها السلام   الأربعاء أغسطس 15, 2007 12:52 am

نبذه عن السيده فاطمه الزهراء عليها السلام

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلي على محمد وآل محمد

إنه ليسعدني ويزيدني شرف وفخر كتابة بعض السطور في حق السيده الطاهره الجليله المظلومه السيده فاطمه الزهراء وأتمنى أن تتقبل مولاتي هذه الاسطر القليله التي كتبتها لها عن طريق موضوع يتحدث عن مقامها وعنها سلام الله عليها .

إن فهم مقامات سيدة النساء صلوات الله عليها، يحتاج إلى هذا الشرح للصدر.. ويبدو أن هذا الوصف الإجمالي للنبي الخاتم والأئمة عليهم السلام للزهراء عليها السلام، كافٍ لإلقاء الضوء على عظمة شخصيتها.. إن النبي (ص) لم يتكلم من منطلق عاطفي أبداً حول فاطمة، كونها بضعة، وروحه التي بين جنبيه، وتفوح منها رائحة الجنة الخ... فهذه التعابير تكشف عن صلة وطيدة بين الروح الفاطمية والروح المحمدية، وكأن هنالك نوع اتحاد وسنخية بين هاتين الروحين.. ولهذا فإن فاطمة (ع) بعد وفاة الرسول (ص) لم تتحمل البقاء في هذه الحياة الدنيا، رغم أن استشهادها ووفاتها كان مكلفاً كثيراً لعلي عليه السلام، حيث فقد عليٌ زوجة وفية، وفقد أماً لأولاده.. ولكن يبدو أن فاطمة (ع) لم تحتمل العيش بعد وفاة أبيها، وكأنها شجرة قطعت جذورها من الأساس.

بالنسبة إلى الإمام المهدي عليه السلام، وفي مقام تعريف أمه فاطمة (ع)، يعبر كما في توقيعه المعروف: أنه له بأمه فاطمة أسوة أو قدوة.. أي أنها مصدر من مصادر الاقتداء في الإسلام.. كما أن النبي أسوة حسنة، فكذلك فاطمة عليها السلام أيضاً أسوة حسنة.. ويبلغ الأمر أوجه عندما يقول الإمام العسكري عليه السلام في الرواية المعروفة -ما مضمونه-: أن الأئمة عليهم السلام كلهم حجج الله على الخلق، وفاطمة حجة علينا.. أي أن فاطمة من روافد انتقال العلم الإلهي إلى صدور الأئمة صلوات الله عليهم.. وأئمتنا (ع) في بعض الروايات، كانوا يذكرون بعض الأسرار والحقائق المهمة، وينسبون ذلك إلى فاطمة.. فالإمام الصادق (ع) يقرأ وينقل حديثاً ويقول: هذا وجدته في مصحف أمي فاطمة.. والمصحف هو ذلك الكتاب الذي أملته فاطمة على علي عليه السلام، فكانت هي التي تملي بإلهام الملك، وعليٌ كان يكتب ذلك.

إن هذا الولاء العاطفي لأهل البيت عليهم السلام، لا بد وأن يتجسد على شكل سلوك عملي.. ففاطمة (ع) لخصت فلسفتها بالنسبة إلى تعامل النساء والرجال، وهو تعامل وثيق هذه الأيام، لأن فاطمة أسست أساساً لنا جميعاً، ودعت إلى فصل الجنسين بأقصى ما يمكن، حيث أنها ذكرت بأنه خير للمرأة أن لا ترى الرجال، ولا يراها الرجال.. لعلمها صلوات الله عليها بأن وجود هذين العنصرين من دون وجود محرمية شرعية، وعقد شرعي في مظان إثارة الأحاسيس، والتحركات القلبية المعهودة في هذا المجال.. ولطالما رأينا أن هذا الاتصال غير الشرعي، وفي غير إطار الأجواء الشرعية المنقحة، من موجبات الزلل الكثير الذي وقع فيه كثير من فتياتنا هذه الأيام.

وهذه كلمة عرفانية لها صلوات الله عليها عندما تدخل الجنة، فيوحي الله عز وجل إليها: يا فاطمة!.. سليني أُعطكِ، وتمنّي عليّ أُرضك، فتقول: إلهي!.. أنت المنى وفوق المنى.. فبهذا الجواب العرفاني البليغ تلخص نظرتها للوجود.


اللهم صلي على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كريستيانو رونالدو
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1581
تاريخ التسجيل : 12/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن السيده فاطمه الزهراء عليها السلام   السبت أغسطس 18, 2007 8:52 pm

يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نبذه عن السيده فاطمه الزهراء عليها السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحسين (ع) :: القسم العام :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: